Follow by Email

حدث خطأ في هذه الأداة

الأحد، 26 فبراير 2012

‎حفل الأوسكار الحدث السينمائي الأبرز في العالم



عبدالمحسن المطيري - واشنطون

أيام قليلة تفصلنا عن الحدث السينمائي الأبرز في العالم الا وهو حفل أكاديمية العلوم والفنون الأوسكار والتي تعتبر ختام موسم الجوائز والذي بدأ قبل أربعة أشهر وبالتحديد مع حلول موسم الخريف ، الحفل الذي يتابعه قرابة المليار مشاهد يحتوي على فقرات متنوعة غنائية وكوميدية والأهم فقرات تقديم الجوائز الخاصة بالتمثيل وأفضل فيلم ، يحرص منتجوا الحفل على دعوة كافة نجوم السينما في مسيرة السجادة الحمراء من أجل كسب أكبر عدد ممكن من المشاهدة في التلفزيون وبالتالي تحقيق عائد مادي جيد من خلال المعلنين والذين يترقبون معدل ارقام المشاهدة للحفل كل عام ، ولهذا تم اسناد مهمة تقديم الحفل للممثل الكوميدي بيلي كريستال والذي سبق له أن قدم أحد أكثر الحفلات الأوسكارية مشاهدة في تاريخ الأوسكار ، من النجوم المتوقعين لحفل الأوسكار هذا النجم جورج كلوني والذي ينافس على جائزة افضل كاتب وافضل ممثل رئيسي ، ايضاً تتواجد النجمة الأيقونة في تاريخ الاوسكار ميرل ستريب وكذلك الثنائي الاشهر في هوليود حالياً براد بيت وانجلينا جولي ، والنجمة الصاعدة هذا العام ميشيل وليامز والتي قامت بدور مارلين مورنو ، هناك العديد من المفاجأة التي يحضر لها منتجوا الأوسكار أبرزها الاخبار التي تسربت في الاعلام مؤخرا وهي عودة شخصية افتح ياسمسم الشهيرة "الضفدع كامل" من خلال حفل الاوسكار ، فقد تم اسناد مهمة تقديم احد الجوائز له ، ايضاً هناك شائعات بأن الحفل سيكون اقصر بعشرين دقيقة مقارنة بالاعوام الماضية لتكون في السجادة الحمراء بدلاً من الحفل لان المنتجون وضعوا ثقلهم هذا العام لكسب المشاهدة اثناء السجادة الحمراء والتي تنافس بقوة الحفل نفسه وتتفوق عليه احياناً ، وللسنة الثانية على التوالي قناة اي من الشوتايم توفر طريقة لمشاهدة الحفل عن طريق أحد التطبيقات التابعة لأجهزة الاندروييد والآي فون ، قناة اي بي سي ستنقل الحفل كما هو المعتاد كل عام بينما ولاول مرة نجد أن هناك مواقع على الانترنت ستنقل الحفل بجودة عالية مقابل رسوم رمزية لا تتجاوز الخمس دولارات للمتصفح الواحد ، الاوسكار يعاني في السنوات الخمس الأخيرة من قلة المشاهدة داخل الولايات المتحدة ، ويبدو أن تناقل الملايين روابط تنقل الحفل عن طريق الانترنت هو السبب الرائيسي لانخفاض معدل المشاهدة ، ولكن هذا العام يبدو الأمر سينعكس بصورة ايجابية على اقبال المشاهدة عن طريق التلفزيون بسبب صرامة موقع غوغل في التعامل مع المواقع التي تنقل الحفل من دون اي رخصة من قبل الناقل الرسمي ، هناك ايضاً القيمة في فقرات الحفل فنجد أن منظمين الاوسكار يحرصون على انهاء خطب الفائزين بشكل مبكر وذلك بدخول موسيقى مزعجة تقطع اللحظات الجميلة التي يود الفائزين التعبير عنها ، ويبرر القائمون على الحفل بهذا التصرف المزعج بأن لحظة خطبة الفائزين خصوصاً المغمورين منهم تنخفض نسبة المشاهدين لان البعض منهم يشعر بالملل أثناء الكلمة  التي يلقيها الفائزين والفائزات خصوصا اذا كانت تقليدية ولا جديد فيها ، لان هناك العديد من الخطب تحوي عبارات شكر لاشخاص ايضاً مغمورين وقل أن تجد كلمة لفائز مثيرة للاهتمام الا اذا كان نجم يحرص على انتقاء كلماته كما يفعل جورج كلوني مثلاً والذي اشار الى عظمة الاوسكار عندما منح جائزة الاوسكار لسيدة امريكية من اصول افريقية في الوقت الذي كان يجلس السود فيه في مؤخرة باصات النقل العام ، كذلك الخطبة النارية السياسية الشهيرة للمخرج والمنتج مايكل مور والتي اختتمها بالهجوم على الرئيس الأمريكي جورج دبليو بوش والذي وجد وقتها تفاعل من الحضور سواء ايجابي او سلبي واخيرا الممثل الاسطورة مارلون براندو الذي قام بارسال سيدة من الهنود الحمر لتستلم الجائزة نيابة عنه مع خطبة اشار اليها الكثير بأنها جريئة في ذلك الوقت.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق