Follow by Email

حدث خطأ في هذه الأداة

الاثنين، 20 فبراير، 2012

مهرجان برلين قيمة أولى المهرجانات السينمائية الهامة كل عام




عبدالمحسن المطيري
من المتعارف عليه عن الجمهور السينمائية والوسط الفني أن مهرجان برلين السينمائي الدولي في المانيا يعتبر البوابة الرئيسية لافتتاحية أفضل افلام العام في بداية السنة ، وبالطبع يميز المهرجان صرامته في الاختيار ومعاييره العالية والتي تتطلب من صناع السينما بذل الكثير من الجهد حتى يقتنع لجان الاختيار في المهرجان في أفضلية أفلامهم ، وعلى عكس مهرجان كان والذي يؤخذ عليه مجاملة بعض الاسماء السينمائية ، نجد في برلين تشدداً في التعامل مع الاسماء السينمائية الهامة حيث تم رفض افلام كوبولا وستيفن سبيلبرغ من قبل ، في المقابل نجد ان برلين لا يهتم بموسم الجوائز الأمريكي على عكس جاره اللدود مهرجان فنيسيا والذي ينطلق قبل موسم جوائز الخريف الأمريكي ، بل نجد أن مهرجان برلين ينطلق أثناء أكثر المواسم السينمائية هدوء والذي بالطبع يكون بداية كل عام ، مهرجان برلين ايضاً يتميز باكتشافه العديد من المواهب السينمائية ، فهو لا يهتم كثيراًِ بجودة الانتاج وقيمة الشكل بل يهتم بما قدمه المخرج حتى لو كان مخرجاً في بداياته مثل المخرج بول غرانغراس وفيلمه المغمور Resurrected والذي قبله المهرجان في مسابقته الرسمية ، كذلك المنتج الهام داني دي فيتو وفيلمه The War of the Roses  ، وغيرهم ، للمهرجان قيمة اخرى كونه يعتبر دائما عن افكار سياسية واجتماعية مثيرة للجدل على عكس فنيسيا والذي يتميز بالطابع الفني والتركيز على الجمال الشكلي للافلام ، في مهرجان برلين الرغبة دائمة للافلام التي تحوي على افكار يسارية النزعة او ثورية الاسلوب او القيمة ، لهذا يركز المهرجان على الربيع العربي من خلال احد برامجه ، كذلك للمهرجان أهمية باعتباره يأتي في وقت من العام تكون فيه النشاطات السينمائية محدودة وبالتالي يكون المهرجان الوجهة لمحبين الافلام والذين لا يمكنهم الانتظار بين موسم جوائز الخريف وموسم افلام كان والتي تكون هي نقطة الانطلاقة للافلام المتميزة كل عام .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق