Follow by Email

حدث خطأ في هذه الأداة

السبت، 4 يونيو 2011

مدرسة حكومية تعرض فيلماً سينمائياً.. في الرياض





نقلاً عن جريدة الرياض



    عرض المخرج خالد المريشد فيلمه (فرحة وطن) في إحدى المدارس الحكومية في مدينة الرياض نهاية الأسبوع الماضي كأول عمل سينمائي يستضيفه القطاع التربوي، وتدور أحداث الفيلم حول أثر الأوامر الملكية الأخيرة على الشباب السعودي ودورها المهم في تعزيز مشاعر الحب والولاء بين الشعب والقيادة.
وعبر خالد المريشد عن سعادته بعرض الفيلم في متوسطة الشرفية, قائلاً «قبلت التحدي وعرضت الفيلم في مؤسسة تربوية» في إشارة إلى ممانعة كان قد تعرض لها سابقاً, مبرراً ذلك بأن السينما فن يمكن أن نقدم من خلاله رؤانا بصورة تخدم مجتمعنا, ونافياً أن تكون «شراً مطلقاً», وقال المريشد الذي يحمل دبلوماً عالياً في الإخراج السينمائي من موسكو: «لا أسمح أن أعطل دراستي الأكاديمية للسينما لمجرد أن فئة قليلة لا تريد السينما, بل سأكثف من نشاطي السينمائي بما يخدم توجهاتنا الإسلامية والوطنية وبالشكل الذي نكون فيه عنصراً مؤثراً عالمياً», مُستشهداً بالسينما الإيرانية التي تخدم سياسة إيران عالمياً.
هذا وقام ببطولة الفيلم عدد من طلاب المدرسة وهم: علي الشهري, عبدالله السهلي, محمد المطيري, صالح العيد, سلطان المطيري, عبدالله المطيري. وحضر عرض الفيلم الدكتور عبدالله المهنا مدير مكتب الرائد التربوي ومساعده الأستاذ سلمان الحميدي ومدير المدرسة علي العضياني وعدد من أولياء الأمور والطلاب.