Follow by Email

حدث خطأ في هذه الأداة

السبت، 23 يوليو، 2011

سوبرمان هل هو للعائلة وللأطفال


منذ ظهوره الأولي على قصاصات المجلات الهزلية في عقد الثلاثينيات وشخصية سوبرمان ضلت أسيرة قلوب الملايين من الاطفال والعائلة حول العالم خصوصاً بعد تحويلها بعد ذلك لأفلام رسومية ومن ثم دخولها عالم التلفاز من خلال عدداً من المسلسلات الرسومية والدرامية والتي تتمحور حول شخصية سوبرمان وكيف لها القدرة على انقاذ الكثير من الحالات الانسانية التي تواجه محن ومصائب ، ظلت السلسلة حبيسة التلفاز والراديو حتى اقتحامها اخيرا عالم السينما من خلال الجزء الأول الذي تم انتاجه
في العام 1978 بفيلم يحمل عنوان “سوبرمان Superman” وهو من بطولة كريستوفر ريف ومارلون براندو ، نجاح الفيلم على المستوى التجاري في ذلك الوقت شجع المنتجين والاستديوهات في هوليود بتحويل عدداً من الأعمال الرسوم الهزلية ” الكوميكس” لأفلام سينمائية مثل باتمان ومؤخرا سبايدرمان وغيرها ، الجزء الجديد من سلسلة سوبرمان ربما سيخرج بشكل مغاير ومختلف عن الجزء الأخير الذي تم انتاجه في العام 2006 والذي فشل بشكل كبير على المستوى النقدي والأكاديمي ، بالاضافة انه لم يحقق ارباحاً جيدة قياساً على الميزانية الهائلة التي رصدت له وفاقت المائتين مليون دولار أمريكي والتي بالكاد حققها في ارباحه التي جمعها داخل الولايات المتحدة ، أما الجزء الجديد من سلسلة “سوبرمان” والذي سيصدر في شهر ديسمبر من العام 2012 بعنوان Man of Steel ربما سيكون مختلفاً من ناحية الشكل الفني والمضمون الاستعراضي للشخصيات والسيناريو ، لأنه سيكون هناك تغييراً جذرياً في نمط الشخصيات وطريقة سرد القصة وعقدة وحبكة السيناريو على أساس أننا نتعامل هذه المرة مع كاتب ومنتج بحجم “كريستوفر نولان” الذي يبدو معصوماً عن الخطأ في مجال تقديم ترفيه سينمائي يقبله النقاد والجمهور على حد سواء ، خصوصاً بعد نجاح سلسلة باتمان “باتمان بداية Batman Begins ” و”فارس الظلام The Dark Knight” التي قدمها قبل أعوام بعد أجزاء سيئة لها لم تكن شخصياتها أو قصصها كمثل قوة ومتانة التي خلقها نولان ، بالاضافة الى أن المخرج لهذا الجزء هو زاك شنايدر والذي سبق أن قدم قيمة بصرية لافتة في فيلم “ثلاثمائة” والذي صنعه بميزانية خمسة وستين مليون دولار أمريكي ليحقق أرباحاً جاوزت المائتين مليون دولار في الولايات المتحدة فقط ، لذلك نحن أمام تشكيلة سينمائية جيدة نضيف عليها الطاقم التمثيلي المذهل الذي تم اختياه للفيلم بعناية وتنوع فريد مكوناً من النجم رسل كرو مع المتألقة وديان لين والمخضرم كيفن كوستنر مع ايمي ادمز والصاعد هنري كيفل والذي سيقوم بدور شخصية “سوبرمان” ، ويجب أيضاً ان نشير الى المنتجين الآخرين مع كريستوفر نولان ممثلاً بزوجته المنتجة الفذة ايما ثيمسون مع ميشيل مغونيغيل و لوريد فيليبس منتج فيلم “اولاد حرام بلا مجد Inglourious Basterds” للمخرج كونتين ترانتينو، نبقى أن نشير أن الأفلام المقتبسة عن مجلات هزلية لم تعد متعتها حكراً على الاطفال والعائلة ، بل أصبح الجميع يعشقها خصوصاً بعد موجة التغيير التي أحدثها المخرج كريستوفر نولان مع أفلام الكوميكس بسلسلة باتمان والتي قدم فيها شخصيات واقعية متزنة مع أحداث دراماتكيية يمكن أن تحدث في الواقع وهذا ما جعل الكثير من الأفلام تسير على نفس النهج مثل “هولك” والجزء القادم من سوبرمان والذي من المنتظر أن يصدر له جزئين سابقين بعد تحقيقه نجاحاً جماهيرياً منتظراً على عكس الاصدار الأخير والذي شن عليه النقاد هجوماً عنيفاً جعل المنتجين يصرفون النظر عن اصدار اجزاء قادمه له

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق